اكتشاف مواقع الجذب السياحي والفنادق وأكثر من ذلك بكثير مع الدليل زيارة فلسطين واسعة أدناه، لعرض قوائم الاهتمام ببساطة حدد فئة تحت مدينة معينة.

دير القدّيس هيلاريون

Address:
بلدية النصيرات، غزة
Description:

يقع دير القديس هيلاريون في موقع خربة أم أمير في الجزء العلوي من الكثبان الرمليّة العالية على بعد خمسة عشرَ  كيلو مترًا جنوب مدينة غزة، وعلى بعد ثلاثة كيلو مترات غرب النصيرات وعلى بعد ثلاثمئة مترٍ من ساحل البحر الأبيض المتوسّط. يضمُّ الموقع آثار كنيسة ودير (مع مصلّى، ومكان للمعموديّة، وغرفة أرضيّة للدفن، ومُغُر للرهبان) وحمّام وجدار يطوّق المبنى ككل). توجد داخل المبنى لوحات فسيفسائيّة تضمّ شخصيّات مرسومة، وتصاميم هندسيّة تزيّن الأرضيّات. حمل الدير هذا الاسم من الاعتقاد السّائد بأنّ الموقع تم بناؤه في الأصل على يد القدّيس هيلاريون ويُعتبر المكان كذلك المثوى الأخير للقدّيس.

ويُعتقد بأنّ الآثار في الموقع تعود إلى القرن الرّابع والثّامن. وكان أوّل من استقرّ في الموقع القديس هيلاريون، وهو غزّي الأصل من قرية طاباثا، حيث اعتنق المسيحيّة في مصر خلال القرن الرابع ميلادي وعاش في خُلوَة. بعد مرور ثلاثين عامًا جذب الدّير أكثر من أربعمئة راهبٍ وثمّ أضيفت مجموعة من المباني حول الكنيسة. في عام ثلاثمئة واثنين وستّين تم تدمير الدّير واضطرّ القديس هيلاريون الى الفرار من جوليان المرتد. في نهاية المطاف أعيد بناء مجمع المباني وتم دفن رفات القديس هيلاريون هناك حوالي عام ثلاثمئة وواحد وسبعين.

في عام ستمئة وثمانية وثلاثين، بعد الفتح الإسلامي، توقّف التّوافد إلى دير القدّيس هيلاريون، وبحلول القرن الثامن ميلادي حوّل الأمويون جميع المباني في المجمع، حيث يعتقد بأنه تم إضافة الحمّام خلال هذه الفترة. هُجر الموقع بعد وقوع زلزال مدمّر واستخدمه سكان القرى المجاورة كمكان لإنتاج مقالع الحجارة. يخضع الموقع حاليًّا للحفريّات الأثريّة التي كشفت النقاب عن العديد من القطع الأثريّة التي تعكس تاريخ الموقع العريق.

Leave A Comment