تم توقيع اتفاقية بين مركز زور فلسطين والأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين في الشرق الأوسط (الأونروا)  في ١٥ أيلول من العام ٢٠١٦ وهي عبارة عن مساهمة ٥٪ من أرباح المبيعات في متجر زور فلسطين في بيت لحم و١٠٪ من أرباح المبيعات من متجر زور فلسطين عبر شبكة الانترنت، وهذه النسبة تذهب تبرع للأونروا من أجل دعم برنامج التعليم التابع للوكالة.

هذه الشراكة التي تأسست حديثا بين مركز زور فلسطين والاونروا هي عبارة عن شهادة على التزامنا المشترك لتحسين حياة اللاجئين الفلسطينيين، حيث قال السيد مصباح الشيخ رئيس قسم الشراكات في الأونروا “نحن ممتنون للغاية لدعم مركز زور فلسطين لبرنامج التعليم لدينا ولدينا ما يقارب نصف مليون طالب يدرسون في مدارس الأونروا في العام الدارسي الجديد، أن دعم اللاجئين الفلسطينيين واجبنا ونحن فخورون بهذه الشراكة الجديدة مع الأونروا ونأمل أن مساهماتنا أن تحدث فرقا في حياة الطلاب واهاليهم،”.

وقال سامي خوري، مؤسس والمدير العام لمركز زور فلسطين “المستقبل يقع على عاتق الجيل القادم وهذا هو السبب المباشر الذي دفعنا إلى دعم برامج التعليم في الأونروا”.

مركز زور فلسطين يوفر الخدمات السياحية الشاملة في مقره في بيت لحم والهدف الأساسي هو العمل على تعزيز ودعم صناعة السياحة المحلية في فلسطين وتوفير المعلومات والخدمات والسياحة، كما هناك متجر لبيع الهدايا المصنوعة في فلسطين يدويا وهذا يعتبر الاتفاق الأول بين مركز زور فلسطين والاونروا.

المعلومات الأساسية

تقدم الأونروا (وهي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى) المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم

ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتشتمل خدمات الوكالة على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك في أوقات النزاع المسلح.

التأسيس

في أعقاب النزاع العربي الإسرائيلي عام 1948، تم تأسيس الأونروا بموجب القرار رقم 302 (رابعا) الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 كانون الأول 1948 بهدف تقديم برامج الإغاثة المباشرة والتشغيل للاجئي فلسطين. وبدأت الوكالة عملياتها في الأول من شهر أيار عام 1950.

وفي غياب حل لمسألة لاجئي فلسطين، عملت الجمعية العامة وبشكل متكرر على تجديد ولاية الأونروا، وكان آخرها تمديد عمل الأونروا لغاية 30 حزيران 2017.

screen-shot-2016-09-21-at-12-20-30

unrwabaner2

تقدم الأونروا (وهي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى) المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم

ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتشتمل خدمات الوكالة على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك في أوقات النزاع المسلح.

التأسيس

في أعقاب النزاع العربي الإسرائيلي عام 1948، تم تأسيس الأونروا بموجب القرار رقم 302 (رابعا) الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 كانون الأول 1948 بهدف تقديم برامج الإغاثة المباشرة والتشغيل للاجئي فلسطين. وبدأت الوكالة عملياتها في الأول من شهر أيار عام 1950.

وفي غياب حل لمسألة لاجئي فلسطين، عملت الجمعية العامة وبشكل متكرر على تجديد ولاية الأونروا، وكان آخرها تمديد عمل الأونروا لغاية 30 حزيران 2017.

>> المزيد من المعلومات حول قرارات الامم المتحدة

لاجئو فلسطين

تعد الأونروا فريدة من حيث التزامها الطويل الأجل لمجموعة واحدة من اللاجئين. وقد ساهمت في رفاه أربعة أجيال من لاجئي فلسطين وفي تحقيق تنميتهم البشرية. وحيث أنه كان يتوخى أصلا أن تكون منظمة مؤقتة، فقد عملت الوكالة تدريجيا على تعديل برامجها للإيفاء بالاحتياجات المتغيرة للاجئين.

ووفق التعريف العملياتي للأونروا، فإن لاجئي فلسطين هم أولئك الأشخاص الذين كانت فلسطين هي مكان إقامتهم الطبيعي خلال الفترة الواقعة بين حزيران 1946 وأيار 1948، والذين فقدوا منازلهم ومورد رزقهم نتيجة الصراع العربي الإسرائيلي عام 1948.

إن خدمات الأونروا متاحة لكافة أولئك الذين يعيشون في مناطق عملياتها والذين ينطبق عليهم ذلك التعريف والمسجلين لدى الوكالة وبحاجة للمساعدة. إن أبناء لاجئي فلسطين الأصليين والمنحدرين من أصلابهم مؤهلون أيضا للتسجيل لدى الأونروا. وعندما بدأت الوكالة عملها في عام 1950، كانت تستجيب لاحتياجات ما يقرب من 750,000 لاجئ فلسطيني. واليوم، فإن حوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين يحق لهم الحصول على خدمات الأونروا.

 

التنمية البشرية للأونروا والخدمات الإنسانية تشمل التعليم الابتدائي والمهني والرعاية الصحية الأولية، شبكة الأمان الاجتماعي والدعم والبنية التحتية وتحسين المخيمات المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة، بما في ذلك في حالات النزاع المسلح. يتم تسليم الخدمات ضمن خمسة برامج.

أهم الأولويات لدينا

يعبر عمل الأونروا عن التزام المجتمع الدولي بالتنمية البشرية للاجئين الفلسطينيين ومساعدتهم على:

  • اكتساب المعرفة والمهارات.
  • عيش حياة طويلة وصحية.
  • تحقيق مستويات معيشة لائقة.
  • التمتع بحقوق الإنسان إلى أقصى مجال ممكن.

لمعرفة المزيد حول الاهداف الإنمائية لدى الأونروا . www.unrwa.org

This month, UNRWA will ensure that more than half a million Palestine refugee children can go back to school in Jordan, Lebanon, Syria, Gaza and the West Bank. For these children, going to school means they have a safe space to learn, play, and pursue their dreams for the future despite the difficult and challenging circumstances in which they live.

We can only do this with your support. UNRWA’s 677 schools are entirely supported by voluntary contributions.

Go to the official page of UNRWA to make a donation: here.

donateunrwa

The above information and picture has been taken from the UNRWA’s official website (www.unrwa.org).